أهلًا و سهلًا بكـ يشرفنا تسجيلك و مشاركتك معنا .

 

 



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-16-2019, 03:18 PM
HamzaMoatasim HamzaMoatasim غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2019
المشاركات: 13
Said14 مخاطر الحمل بعد التكميم

مخاطر الحمل بعد التكميم

مع ازدياد اهتمام المرأة السعودية بالحياة الصحية و عمليات السمنة كعملية تكميم المعدة، كان من الضروري طرح العديد من الأسئلة ذات الصلة بهذه العملية، و خاصة عن الحمل وعملية التكميم و تأثر احدهما بالاخر, ف علي سبيل المثال هل التكميم يؤثر علي الحمل حقا ؟، و جب علينا طرح هذه الأسئلة لاسيما مع اقدام بعضهن علي هذه الخطوة التي تؤثر علي حياتهن، فما هي محاذير الأطباء حينما تكون المرأة مهتمة بالتكميم والحمل معا.

أولا ما هو التكميم و لماذا ذاع صيته في الفترة الحالية؟
تكميم المعدة ما هو عملية فصل لجزء من المعدة بهدف انقاص الوزن و قد زاع صيته لعدة أسباب
- سهولة العملية، و سرعة اجرائها، حيث تجري بالمنظار ولا تستغرق العملية مدة طويلة اذ تستغرق مدة نصف ساعة أو تزيد قليلا.
- سرعة التعافي منها فسرعان ما تكون مستعدا بعد اتمامها بقليل لمغادرة المستشفي.
- تأثير العملية بتخفيض الشهية، كنتيجة لتقليص المعدة.
- شهرة العملية و قابليتها للتطبيق علي حالات كثيرة السمنة المفرطة، عكس عملية شفط الدهون و التي تستخدم في حالات السمنة الموضعية و غير مفيدة غالبا في حالات السمنة المفرطة.
- الوصول للوزن المطلوب بشكل طبيعي دون اجراء جراحة، و لا يحتاج في الأغلب الطبيب الا لاستخدام المنظار الطبي لاتمام العملية.

ثانيا هل التكميم يؤثر علي الحمل؟
الاجابة كما يشرحها أ.د/ عبد الرحمن اشي استشاري الجراحة العامة والمناظير والسمنة بمستشفى أندلسية حي الجامعة بجدة هي أنه لا يجب الاسراع بالحمل بعد عملية التكميم، بل يجب استشارة الطبيب في المدة التي يجب انتظارها بعد عملية، و التي قد تستمر من سنة الي سنة و نصف، تنتظم فيها المرأة بوسائل منع الانجاب التي ينصح بها الطبيب، و ذلك لعدة أسباب:
- تعارض الهدف من عملية التكميم والحمل، حيث أن هدف الأولي انقاص الوزن التدريجي علي مدار أشهر و اما الحمل فيصحبه زيادة طبيعية في الوزن.
- الاسراع بالانجاب قد لا يعطي الجسم المدة الكافية بعد العملية للوصول للوزن الناسب أثناء المتابعة.
- تعارض الحمية الغذائية اللازمة أثناء أشهر المتابعة بعد التكميم، مع الحمية المطلوبة أثناء الحمل لصحة الام و الجنين.


اذا لماذا يلجأ البعض بالمخاطرة؟
ليس في الموضوع مخاطرة طالما تم اتباع توصيات الطبيب و انتظار المدة الكافية، بل قد ينصح بها لمرضي السمنة و ذلك للأضرار المعروفة للسمنة التي قد تمثل ضرر علي الأم و الجنين علي حد سواء مثل:
- ضغط الدم ومرض السكري المصاحبين لمرض االسمنة و ضررهما علي الأم و الجنين.
- امكانية حدوث زيادة غير طبيعية في حجم الجنين.
- امكانية حدوث تعثر أثناء الولادة.

في المجمل فانه لا ينصح باتخاذ قرار الانجاب في حالة النساء اللاتي قمن بعملية تكميم المعدة الا بعد انتهاء فترة المتابعة طبيب السمنة و الوصول للوزن مناسب، و عامتا فان الحمل وعملية التكميم قد لا يتعارضان ما دامت المرأة تتبع استشارة الطبيب و تتبع تعليماته بالالتزام بموانع الحمل التي يحددها دكتور السمنة و دكتورالنساء مدة المتابعة، التي كما ذكرنا قد تصل من عام الي عام و نصف.

في الفيديو المرفق يتناول أ.د/ عبد الرحمن اشي استشاري الجراحة العامة والمناظير والسمنة بمستشفى أندلسية حي الجامعة بجدة الأسألة التي تجول بخاطر النساء حول علاقة التكميم و الحمل في اطار توعياته علي صفحة المستشفي علي اليوتيوب.
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.